الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 احكام الميم الساكنة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
faresaly
)* ادارى *(
)* ادارى *(
avatar

المساهمات : 207
تاريخ التسجيل : 02/08/2008

مُساهمةموضوع: احكام الميم الساكنة   11/10/2008, 8:58 pm


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اخواني الكرام كل عام وأنتم بخير
نستكمل سويا احكام التجويد التي كنا قد بدأنها في منتداكم المبارك بعد ان قد انقطعنا للإعتكاف نسأل الله القبول
ونبدأ من حيث انتهينا وعلي الله التكلان
فنقول ومنه المعونة
أحكام الميم الساكنة
( تعريف الميم الساكنة وإخراج محترزات القيود وأقسامها )

الميم الساكنة هي التي سكونها ثابت في الوصل والوقف نحو {?لْحَمْدُ للَّهِ رَبِّ ?لْعَالَمِينَ} {فَسُبْحَانَ ?للَّهِ حِينَ تُمْسُونَ وَحِينَ تُصْبِحُونَ}.
فقولنا: الميم الساكنة خرج به الميم المتحركة مطلقاً نحو {مَآ أَنتَ بِنِعْمَةِ رَبِّكَ بِمَجْنُونٍ} وكذلك الميم المشددة نحو {ثُمَّ جَعَلْنَاهُ نُطْفَةً فِي} {فَتَمَّ مِيقَاتُ رَبِّهِ أَرْبَعِينَ لَيْلَةً} وقد تقدم الكلام عليها قريباً.
وقولنا: "التي سكونها ثابت" خرج به ما كان ثابتاً وزال للتخلص من التقاء الساكنين نحو {قُمِ ?لْلَّيْلَ} {أَمِ ?رْتَابُو?اْ}.
وقولنا "في الوصل والوقف" خرج به السكون العارض كسكون الميم المتطرفة في الوقف كما لو وقف على نحو {حَكِيمٌ عَليمٌ}.
هذا وتقع الميم الساكنة المقصودة في هذا الباب متوسطة ومتطرفة وتكون في الاسم نحو {لَهُ ?لْحَمْدُ فِي ?لأُولَى? وَ?لآخِرَةِ} وفي الفعل نحو {قُمْتُمْ} و{وَيَمْكُرُونَ} {قُمْ فَأَنذِرْ} وفي الحرف نحو {أَمْ لَمْ يُنَبَّأْ}.
وتكون للجمع نحو {وَلَهُمْ فِيهَآ أَزْوَاجٌ مُّطَهَّرَةٌ} {وَلَكُمْ مَّا كَسَبْتُمْ}.
ولغير الجمع كما مثلنا سابقاً. ويصح وقوعها ساكنة قبل الحروف الهجائية عموماً إلا الألف اللينة - ألف المد - فلا يتأتى سكون الميم قبلها بحال لأن ما قبلها لا يكون إلا مفتوحاً دائماً كما هو مقرر في محله.
وهذا ما أشار إليه العلامة الجمزوري في تحفته بقوله فيها:
*والميمُ إنْ تَسْكُنْ تجي قَبْلَ الهِجَا * لا إلِفَ ليِّنَةٍ لِذِي الحِجَا اهـ*
وللميم الساكنة في الحالين على ماذكرنا أحكام ثلاثة وهي: الأخفاء الشفوي، والإدغام الصغير، والإظهار الشفوي وقد تقدم معنى كل في اللغة والاصطلاح.
وقد أشار إليها العلامة الجمزوري في تحفته بقوله فيها:
*أحكامُها ثلاثة لمَنْ ضَبْطْ * إخفاءُ ادْغامٌ وإظهارٌ فقط أهـ*
ولكل من الأحكام الثلاثة هذه كلام خاص نوضحه فيما يلي:
( الكلام على الحكم الأول: الإخفاء الشفوي وأقوال أهل العلم فيه )

الأخفاء الشفوي له حرف واحد وهو الباء فإذا وقع بعد الميم الساكنة ولا يكون ذلك إلا من كلمتين جاز أخفاؤها عنده مع الغنة ويسمى إخفاء شفويًّا نحو {أَم بِظَاهِرٍ} {فَ?حْكُم بَيْنَهُم بِمَآ أَنزَلَ ?للَّهُ} {يَوْمَ هُم بَارِزُونَ}.
والإخفاء مع الغنة هو المختار وعليه أهل الأداء بمصر والشام والأندلس وغيرها واختاره أكثر المحققين كالحافظ أبي عمرو الداني وابن الجزري وابن مجاهد وغيرهم.
وقد أشار صاحب التحفة إلى الإخفاء الشفوي مقتصراً عليه بقوله فيها:
*فالأولُ الأخفاءُ عند الباءِ * وسمِّهِ الشَّفويِّ للقُرَّاءِ اهـ*
كما أشار إليه أيضاً الحافظ ابن الجزري في المقدمة الجزرية مختاراً له بقوله فيها:
*............ * ......... وأخْفَيَن*
*الميمَ إنْ تسكُنْ بغُنَّة لدَى * باءٍ على المُخْتار مِنْ أهْلِ الأدَاء اهـ*
وسمي أخفاء لأخفاء الميم الساكنة لدى الباء: وشفويًّا لخروج الميم والباء من الشفتين: ووجهه التجانس في المخرج وفي أكثر الصفات.
( الكلام على الحكم الثاني: الإدغام الصغير ووجهه وضابطه )

الإدغام الصغير وله حرف واحد وهو "الميم" فإذا وقع بعد الميم الساكنة سواء كان معها في كلمة أم كان في كلمتين وجب إدغام الميم الساكنة في الميم المتحركة ويسمى إدغام مثلين صغيراً مع الغنة.
فالذي من كلمة نحو {ال?م?} {ال?م?ص?} {ال?م?ر تِلْكَ آيَاتُ ?لْكِتَابِ وَ?لَّذِي? أُنزِلَ إِلَيْكَ مِن رَّبِّكَ ?لْحَقُّ وَلَـ?كِنَّ أَكْثَرَ ?لنَّاسِ لاَ يُؤْمِنُونَ}.
والذي من كلمتين نحو {كَم مِّن فِئَةٍ} {وَلَكُمْ مَّا كَسَبْتُمْ} {أَم مَّنْ خَلَقْنَآ} ومنه إدغام النون الساكنة والتنوين في الميم نحو {مِّن مَّالِ ?للَّهِ} {كِتَابٍ مُّبِينٍ} وذلك لقلب المدغم في جنس المدغم فيه وكذلك يطلق علىكل ميم مشددة قال في النشر: "ويطلق ذلك في كل ميم مشددة نحو {دَمَّرَ} و{يُعَمَّرُ} و{حَمَّالَةَ} و{هَمَّ} {أَم مَّنْ أَسَّسَ} أهـ.
وبهذا: قد انتفى ما قاله بعض المحدثين من أن الإدغام الصغير هنا لا يكون إلا في كلمتين فقد اتضح مما تقدم أنه يكون في كلمة أيضاً.
وسمي إدغاماً لإدغام الميم الساكنة في المتحركة. وسمي بالمثلين لكون المدغم والمدغم فيه مؤلفان من حرفين اتحدا مخرجاً وصفة أو اتحدا اسماً ورسماً كما سيأتي. وسمي صغيراً لكون الأول من المثلين ساكناً والثاني متحركاً أو لقلة عمل المدغم وقيل غير ذلك. وسمي بالغنة لكون الغنة مصاحبة له وهي هنا غنة المدغم بالإجماع. ووجهه التماثل.
وقد أشار صاحب التحفة إلى حكم الإدغام الصغير بقوله فيها:
*والثَّان إدْغام بمثْلِهَا أتى * وسَمِّ إدْغاماً صَغيراً يَا فتى*
وكذلك ينطوي دليل هذا الإدغام أيضاً تحت قول الحافظ ابن الجزري في المقدمة الجزرية الآتي بعد:
*وأوَّلىْ مِثْلٍ وجنْس إن سَكَنْ * أَدْغِم ......... إلخ*
( الكلام على الحكم الثالث: الإظهار الشفوي ووجهه وضابطه )

وحروف الإظهار الشفوي ستة وعشرون حرفاً وهي الباقية من الحروف الهجائية بعد إسقاط حرف الباء الذي تقدم ذكره في الإخفاء الشفوي وحرف الميم الذي تقدم ذكره في الإدغام الصغير. فإذا وقع حرف من هذه الأحرف بعد الميم الساكنة سواء كان معها في كلمة واحدة أو في كلمتين وجب إظهارها ويسمى إظهاراً شفويًّا.
فالذي من كلمة نحو {?لْحَمْدُ للَّهِ} {أَنْعَمْتَ عَلَيْهِمْ} {وَيُمْسِكُ ?لسَّمَآءَ} {قُمْتُمْ إِلَى ?لصَّلاةِ} {ال?ر} والميم الثانية من نحو {ال?م?ر} {ال?م?ص?}.
والذي من كلمتين نحو{ذ?لِكُمْ أَزْكَى? لَكُمْ وَأَطْهَرُ} {أَمْ زَاغَتْ} {أَلَمْ يَرَوْاْ} وما إلى ذلك.
وسمي إظهاراً لإظهار الميم الساكنة عند ملاقاتها بحرف من حروف الإظهار الستة والعشرين.
وسمي شفوياً لخروج الميم الساكنة المظهرة من الشفتين.
ووجهه التباعد أي بعد مخرج الميم عن أكثر مخارج حروف الإظهار.
ثم إن إظهار الميم الساكنة يكون عند الفاء والواو آكد خوفاً من أن يسبق اللسان إلى أخفائها عند هذين الحرفين لقربها من الفاء من المخرج واتحادها مع هذه الواو فيه وذلك كقوله تعالى: {?للَّهُ يَسْتَهْزِىءُ بِهِمْ وَيَمُدُّهُمْ فِي طُغْيَانِهِمْ يَعْمَهُونَ} وإظهار هذه الميم في هذه الحالة يمسى إظهاراً شفويًّا أشد إظهار.
وقد أشار العلامة الجمزوري إلى الإظهار الشفوي مع التحذير من إخفاء الميم لدى الواو والفاء في تحفته بقوله فيها:
*والثَّالثُ الإظْهارُ في البَقِيَّهْ * من أحْرُف وسَمِّها شَفَويَّهْ*
*واحْذَرْ لدى واو وفَا أنْ تَخْتفي * لقُرْبها والاتِّحادِ فاعْرفِ اهـ*
كما أشار إليه أيضاً الحافظ ابن الجزري في المقدمة الجزرية بقوله فيها:
*وأظْهرْنهَا عنْدَ باقِي الأحْرُفِ * واحْذَرْ لدى وواو وفَا أنْ تَخْتَفي اهـ*
والله تعالى أعلى وأعلم.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
نور الشمس
عضو VIP
عضو VIP


المساهمات : 700
تاريخ التسجيل : 03/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: احكام الميم الساكنة   12/10/2008, 4:20 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
جزاك الله كل خير عنا وجعلك من اصحاب الجنان
وبارك الله فيك وفي شرح الرائع والسهل
اجميل شرحك والاورع هو التطبيق بعد الدرس بقراءة ايات من الذكر الحكيم

بوركت شيخي
اقبل مروري

_________________



لئن ناءت بنا الأجساد فالأرواح تتصل ففي الدنيا تلاقينا وفي الاخرى لنا الأمل فنسأل ربنا المولى وفي الأسحار نبتهل بأن نلقاك في فرح بدار ما بها ملل بجنات وروضات بها الانهار والحلل بها الأحباب قاطبة كذا الأصحاب والرسل

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://noor3alanoor.montadamoslim.com
الراجية الجنه
عضو VIP
عضو VIP
avatar

المساهمات : 473
تاريخ التسجيل : 16/08/2008
العمر : 32

مُساهمةموضوع: رد: احكام الميم الساكنة   13/10/2008, 3:31 pm


_________________
مازال يركض بين أعماقي
جواد جامح..
سجنوه يوما فى دروب المستحيل
مابين أحلام الليالى
كان يجرى كل يوما ألف ميل
وتكسرت اقدامه الخضراء
وان شطرت خيوط الصبح فى عينيه وأختنق الصهيل
من يومها...
وقواف الأحزان ترتع فى ربوعى
والدماء الخضر فى صمت تسيل



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
احكام الميم الساكنة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شبــــــــــكة منتدياتـ نور على نور :: قســـم الدروس :: دروس التجويـــــد-
انتقل الى: