الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ** أيها السيد الخطير .. لم أعد حبيسة قصرك الكبير! **

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الراجية الجنه
عضو VIP
عضو VIP
avatar

المساهمات : 473
تاريخ التسجيل : 16/08/2008
العمر : 33

مُساهمةموضوع: ** أيها السيد الخطير .. لم أعد حبيسة قصرك الكبير! **   20/1/2009, 10:08 pm

(( حبيسة القصر ))
..


أنا يا سيدي حبيسة قصرك الكبير
الذي خرجت منه وكدت فرحا أطير
ولم أبال بما ينتظرني منك من شرٍ مستطير!


حبيسة قصرك الوهمي الذي خدعت به العديد
ونسيت أنه لا يفلّ الحديد إلا الحديد


كيف سوّلت لك نفسك خداع الأبرياء؟
ومحاولة تدنيس الشرفاء ؟
والرد بكل كبرياء ؟


صحيح أن قصرك كبير !
ولكنه مثلك .. يفتقد الكثير!


عفوا سيدي ..!
إن كنت تظن الحياة قصر كبير
وفراش وثير
ولبس من حرير
فقد أخطأت التقدير !


لم -ولن- تكن أبدا هذه هي الحياة بالنسبة لي
أنا تفكيري وأهدافي أعمق وأبعد مما تفكر أنت فيه


عفوا يا سيدي ..!
فقد سقطت الأقنعة وظهر كل شيءٍ وبان
ظننت أنني سأجد عندك السلام والأمان
وجدتك أكبر (ألعوبان)!


لا ترهق نفسك بالتفكير
فما مر أكبر بكثير
من محاولة الاعتذار أو التبرير


لست حمقاء حتى تخدغني ثانية ويصبحا خدعتين
فالمؤمن لا يُلدغ من جحرٍ مرتين!


كدت أرضخ لتوسلاتك
ولكنني لن أرضخ .. وسأظل أكبر خطأ ارتكبته في حياتك
ستندم عليه طوال ساعاتك
وحتى عند وبعد مماتك


سترى صورتي تلاحقك دائما
عند الشروق .. عند الغروب .. أو بينهما غالبا
ألم أقل لك أنني سأشكل من حياتك قالبا ؟


لن أنمحي عندك من الذاكرة
أعلم أنني كنت في حياتك مؤثرة


ستظل مدينا لي شئت أم أبيت
فأنا التي رغما عني انحنيت
لأصل سالمة إلى قواعد البيت


لا تقل لي: ماذا افتقد!
فديني عندك أكبر مما تعتقد


عدّ كل ما تمتلك
فديني اكبر من نفقة بناء سفينة تيتانك!


لا تخاطبني بلهجة النقود
فقد سئمت من غرورك المعهود
وتكبرك على الخلق اللا محدود


اعلم أن الكبر ناتج عن صفة نقص
تحسب نفسك كاملا! .. ولم أر في حياتي من يعاني من كل هذا النقص


عفوا سيدي إن كنت قد صدمتك
ولم تعتقد أن هناك من سيقف ضدك
فضلا عن أن يقف في وجهك ويصدك


أنا التي ..
رفضت القيود
وذل النقود
وسجن البرود
،
حاربت الحدود
وتحملت الصدود


وانطلقت إلى عالمي من جديد
أعيد بناء ما هدمت فيّ بإرادة من حديد
تحديت العالم .. وبدأت أستعيد
بدأت ألملم شعاث نفسي وعدت من جديد
..


ألازلت لا تعلم من أنا ؟
..


أنا حبيسة قصرك الكبير
الذي خرجت منه وكدت فرحا أطير


أنا التي رفضت القيود
وحاربت الحدود
..


إنه أنا ..


وأقولها بكل فخر:


أيها السيد الخطير !
لم أعد حبيسة قصرك الكبير !


......
.....
....
...
..
.
[/size]

_________________
مازال يركض بين أعماقي
جواد جامح..
سجنوه يوما فى دروب المستحيل
مابين أحلام الليالى
كان يجرى كل يوما ألف ميل
وتكسرت اقدامه الخضراء
وان شطرت خيوط الصبح فى عينيه وأختنق الصهيل
من يومها...
وقواف الأحزان ترتع فى ربوعى
والدماء الخضر فى صمت تسيل



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
نور الشمس
عضو VIP
عضو VIP


المساهمات : 700
تاريخ التسجيل : 03/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: ** أيها السيد الخطير .. لم أعد حبيسة قصرك الكبير! **   22/1/2009, 2:55 pm

جزاك الله كل خير عزيزتي
ونعم أنا التي رفضت القيود
وحاربت الحدود
..

إنه أنا ..

وأقولها بكل فخر:

أيها السيد الخطير !
لم أعد حبيسة قصرك الكبير !
توقيع : غزة هاشم

اقبلي مروري

_________________



لئن ناءت بنا الأجساد فالأرواح تتصل ففي الدنيا تلاقينا وفي الاخرى لنا الأمل فنسأل ربنا المولى وفي الأسحار نبتهل بأن نلقاك في فرح بدار ما بها ملل بجنات وروضات بها الانهار والحلل بها الأحباب قاطبة كذا الأصحاب والرسل

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://noor3alanoor.montadamoslim.com
 
** أيها السيد الخطير .. لم أعد حبيسة قصرك الكبير! **
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شبــــــــــكة منتدياتـ نور على نور :: المنتــــــــدى الأدبـــى :: قســــم الشعر والنـــثر-
انتقل الى: